مع بلوغ طفلك الستة أشهر، سيكون من الضروري إدخال الأطعمة الصلبة في نظامه الغذائي، بالإضافة إلى حليب الأم و/أو التركيبة. تكون هذه الوجبات المكمّلة ضرورية لحصول طفلك على المعادن، والمواد الحيوية والطاقة التكميلية للمساعدة على النمو الصحي لدى الطفل.

 مؤشرات مبكرة: في حين أن كل طفل فريد من نوعه، هناك بعض المؤشرات المبكرة التي يمكنك البحث عن أن تعرف أنها مستعدة للبدء في المواد الصلبة. وفيما يلي بعض المؤشرات التي استخدمتها لقياس مدى جاهزية طفلي:

  • يستطيع طفلك الجلوس وتثبيت رأسه بشكل مستقيم يمكنه من إبتلاع جزيئيّات صغيرة من الطعام
  • يحاول إلتقاط الأكل من يدك إذا ما كنت تتناولينه أمامه
  • يقوم بحركات التلوّه بلسانه حين يرى أو يشتم رائحة الطعام

تذكري دوما بأنك أكثر من يفهم أطباع طفلك، فقد تكون علامات الاهتمام بالأكل عبارة عن ضحكة، أو أي لفتة يقوم بها حين يكون متحمساً للشيء.

خطوات صغيرة: عندما تعرف أنه حان الوقت للمرحلة 1 (6 أشهر لطفلي) ، والاسترخاء واحتضان الرحلة. لقد وجدت الخطوات الخمس أدناه مفيدة جدا عندما بدأت لأول مرة مع أغذية الأطفال:

  • إبدأي بالوجبات ذوات المكون الواحد، مثل الفواكه الطرية والخضروات المسلوقة والمهروسة والحبوب, وتجنبي السكريات و/ أو الأملاح في السنة الأولى لمساعدة طفلك على تقبل النكهات الطبيعية للأكل
  • لا تتفاجأي بالكمية البسيطة اللتي قد بتقبلها الطفل في البداية، فالعملية جديدة كليا بالنسبة له. ابدأي بمقدار ملعقة الى ملعقتين صغيرتين زتابعي تدريجياً للوصول الى ثلاث وجبات في اليوم مع إتمام العام الأول.
  • نتوقعي الكثير من البصق للطعتم في البداية، فطفلك لا يعرف كيفية استخداو لسانه لبلع الأطعمة الصلبة بعد
  • يمكنك إطعام الطفل الأكل المهروس بالملعقة كما يمكنك تحفيزه على إطعام نفسه بنفسه. أنصح بالتوازن بين الطريقتين والإنتباه في كل وقت لأية علامات إختناق.
  • يجب عليك تقديم الوجبة أو المكون عينه لمدة ثلاثة أيام متتالية قبل الإنتقال الى المكون التالي لكي يتقبّل الطعم والقوام بينما تراقبين نشوء أية علامات للحساسية. في حال ملاحظتك لأية علامات تحسس, امتنعي عن متابعة الوجبة واتصلي بطبيب الأطفال مباشرة.

استمتعي بالرحلة: والأهم من ذلك، تأكدي من أن طفلك مرتاح لكي بتمتع بالتجربة وتوقعي الكثير من الفوضى. لذا من الأفضل إحاطته بأغطية قابلة للغسل. ستكون هذه واحدة من أروع التجارب لك ولصغيرك ،خاصة مع تعابير الوجه التي سيقوم بفعلها كلما نكهة جديدة من الأكلز

بيبي إيتس بدأت ببساطة من هنا! قررنا الجمع بين العلم ( بالتعامل مع طبيبة الأطفال المعتمدة) والخبرة الشخصية لإعداد الوجبات الصحية للأطفال. نصمم برامج الوجبات في بيبي إيتس بحسب مراحل النمو ، لتشمل مجموعة واسعة من الخلطاتوالقوام المناسبة لتمكين اللأطفال من الإستمتاع بتجربتهم الأولى للأطعمة الصلبة.

تمت المراجعة من قبل الدكتورةربىعبد النور، الأخصائية  في طب الأطفال المراهقين و والمرخص لها في دبي

تنويه: ان المحتوى على www.babyeats.ae لا يمكن أن يحل مكان الاستشارة الطبية أوالتشخيص، أو العلاج. راجعي طبيب الأطفال  بشأن أي موضوع يتعلق بصحة طفلك. لا تتجاهلي الاستشارة الطبية أو تتأخري في طلبها استنادا الى أي من محتويات موقع www.babyeats.ae. ان ادارة الموقع والمؤسسة(بيبي إيتس) لا توصيان أو تؤيدان أية اختبارات، إجراءات، آراء، أو غيرها من المعلومات التي يمكن ذكرها على www.babyeats.ae. ان الاعتماد على أي من المعلومات المقدمة من www.babyeats.ae ، بيبي ايتس وموظفيها وكتّابها ، والمهنيين الطبيين والعاملين فيها هو على مسؤوليتك الخاصة.

×